Digital clock - DWR

مشاهدة

Loading...

الترجمة الفورية

الاثنين، 3 نوفمبر، 2014

“جوجل” تعمل على تطوير خدمة لنقل الملفات بين أجهزة “أندرويد” و “آي أو إس”


أفاد تسريب جديد بأن شركة “جوجل” تعمل حاليا على خدمة ستجعل مشاركة الملفات، والرسائل، والاتجاهات، والملفات الصوتية، وغير ذلك، بين الأجهزة الذكية أمرا ممكنا.
وتشير المعلومات إلى أن الخدمة التي تحمل الاسم الرمزي “كوبرزنس” Copresence، ستكون حلا وسطا بين خدمة مشاركة الملفات “أير دروب” AirDrop الخاصة بشركة “آبل” وبين ميزة “أندرويد بيم” Android Beam التي تعتمد على تقنية الاتصال قريب المدى “إن إف سي” NFC والموجودة في نظام التشغيل التابعة لـ “جوجل”، “أندرويد”.
ويقال أن خدمة “كوبرزنس” ستستخدم شبكات الاتصال اللاسلكي “واي فاي” أو خدمة “واي فاي دايركت” Wi-Fi Direct لتسهيل عمليات النقل.
نقل هذه المعلومات الموقع التقني الذي يعنى بأخبار نظام التشغيل “أندرويد”، “أندرويد بوليس” Android Police عن أحد مسربي المعلومات الذي حصل على الشيفرة الخاصة بالخدمة في آخر إصدار من “خدمات جوجل بلاي”، وهو تطبيق على “أندرويد” مسؤوليته الحفاظ على وظائف تطبيقات “جوجل” في النظام.
وحصل المسرب، إلى جانب شيفرة الخدمة، على عدد من الصور المتعلقة بالخدمة، والتي أظهرت أن خدمة “كوبرزنس” ستعمل على كل من أجهزة “أندرويد” و “آي أو إس”.

وبالإضافة إلى ذلك، اكتشف الموقع الإلكتروني “جيجاأوم” Gigaom عددا من الإشارات المرجعية المتعلقة بالميزة في تقرير مشكلة برمجية خاص بنسخة المطورين من متصفح الإنترنت “جوجل كروم”، ما يشير إلى أن الخدمة قد تعمل أيضا مع متصفحات الويب وأجهزة الحاسب الشخصي.
ونقل موقع “أندرويد بوليس” عن مصدره أن “جوجل” تعتزم الكشف عن الميزة الجديدة خلال الأسابيع القليلة القادمة.
ويرى البعض أن “جوجل” تفكر في أن تستغل خدمة “كوبرزنس” في منافسة إحدى المزايا الجديدة في نظام “آي أو إس 8″ المشغل لأجهزة شركة “آبل” المحمولة، وهي خدمة “الاستمرارية” Continuity.
كما أن خدمة “كوبرزنس” ستكون أولى ثمار استحواذ شركة “جوجل” على “بمب” Bump، وهو تطبيق شائع لتسهيل نقل الملفات عبر الأجهزة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق