Digital clock - DWR

مشاهدة

Loading...

الترجمة الفورية

الأربعاء، 3 ديسمبر، 2014

مؤسس سكايب يطلق تطبيقا جديدا للتراسل يحمل اسم Wire

مؤسس سكايب يطلق تطبيقا جديدا للتراسل يحمل اسم Wire

مؤسس سكايب يطلق تطبيقا جديدا للتراسل يحمل اسم Wire
قام فريق من أكثر من 50 شخصا من 23 بلدا، وبدعم من المؤسس المشارك لخدمة سكايب، يانوس فريس، اليوم الأربعاء بإطلاق تطبيق التراسل “واير” Wire.
ويوفر “واير” إمكانية التواصل عبر الرسائل والمكالمات الصوتية وتبادل الصور والموسيقى والفيديو على الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية والأجهزة المكتبية.
وبهذه المناسبة، قال فريس “مضى على إطلاق سكايب أكثر من عشر سنوات. ومنذ ذلك الوقت تغيرت أمور كثيرة، فقد اعتدنا جميعا على المكالمات المجانية والتراسل، واتخذنا حواسيبنا الشخصية معنا في جيوبنا”.
وأضاف فريس “لقد حان الوقت لابتكار أفضل وسائل اتصال ممكنة، جميلة كما أنها مفيدة. وواير هو ما نصبو إليه”.
ويتوفر تطبيق “واير” الجديد للأجهزة الذكية العاملة بنظامي أندرويد وآي أو إس، بالإضافة إلى أجهزة ماك التابعة لآبل.
وتقول الشركة إن التطبيق يوفر للمستخدمين ميزة التراسل الفردي أو الجماعي، والمكالمات الصوتية، وتبادل الصور، فضلا عن مشاركة المقاطع الصوتية من خدمة ساوند كلاود وتسجيلات الفيديو من خدمة يوتيوب.
وأكدت الشركة أن جميع محادثات “واير” متزامنة عبر جميع الأجهزة، كما أن التطبيق صُممّ ليستفيد من قدرات أحدث الأجهزة، مثل آيفون 6  وآيباد، وأجهزة أندرويد الحديثة.
وبحسب مطوري التطبيق، تستفيد ميزة المكالمات الصوتية على “واير” من تقنية جديدة قام الفريق نفسه بتطويرها، كما أن التطبيق يتوافق مع معيار “ويب آر تي سي” WebRTC، مما يعني أنه يدعم المكالمات الصوتية من وإلى متصفحات الويب التي تدعم هذا المعيار.
يذكر أن تطبيق “واير” لا يدعم حاليا مكالمات الفيديو، ولكن يتوقع أن تقوم الشركة بجلب هذه الميزة إليه مستقبلا، كما إنها تعتزم جلب التطبيق إلى أجهزة ويندوز قريبا عن طريق المتصفحات.
ولا يمكن إلا لمستخدمي الإصدار 8 وما فوق من نظام آي أو إس المشغل لأجهزة شركة آبل الذكية تنزيل التطبيق، وكذلك بالنسبة لمستخدمي الإصدار 4.4 “كيت كات” وما فوق من نظام أندرويد التابع لجوجل، بالإضافة إلى مستخدمي الإصدار 10.9 وما فوق من نظام التشغيل “ماك أو إس إكس“.
وتتخذ شركة “واير”، التي تضم نخبة من رواد التقنية من آبل وسكايب ونوكيا ومايكروسوفت، من سويسرا مقرا لها، كما لديها مركز تطوير في ألمانيا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق